جامعة حمد بن خليفة تستضيف عددًا من الفعاليات العامة المحفزة فكريًا خلال شهر إبريل

04 أبريل 2017

جامعة حمد بن خليفة تستضيف عددًا من الفعاليات العامة المحفزة فكريًا خلال شهر إبريل

أعلنت جامعة حمد بن خليفة عن استضافة مجموعة من الخبراء لتنظيم سلسلة من الفعاليات العامة المحفزة فكريًا طيلة شهر إبريل، بما يتماشى مع أهداف الجامعة الرامية إلى إثراء جودة المحاضرات على المستوى الوطني. وتوفر الفعاليات العامة التي تنظمها جامعة حمد بن خليفة منابر للحوار والتفاعل بين المهنيين وخبراء القطاع والعلماء وأفراد المجتمع حول مجموعة واسعة من المواضيع.

وستستضيف كلية القانون والسياسة العامة بجامعة حمد بن خليفة ثلاث فعاليات في كلية الدراسات الإسلامية. ويلقي المحاضرات الدكتور بيير ليغراند، الأستاذ المحاضر في القانون ومدير برنامج الدراسات العليا في كلية الدراسات القانونية المقارنة في جامعة السوربون، وهو متخصص في مجال القانون المقارن الذي يتناول اتجاهات العولمة والتعددية القانونية. وتقام المحاضرتان الأولى والثانية في يومي 5 و12 إبريل بعنوان "الرابط المعياري في التشريعات الأجنبية"، و"استخدام القانون الأجنبي في التنظير". وتستكشف المحاضرتان كيف أن تفضيل نموذج قانوني على آخر له تداعيات على آرائنا حول ما يشكّل القانون الأجنبي، وذلك في سياق وجهات النظر المتباينة بشأن قانون الخصوصية. وفي 19 إبريل، تدعو الجامعة الجمهور لحضور محاضرة حول "تتبع القانون الأجنبي"، بهدف توضيح التأثيرات الداعمة أو المقيّدة للقوانين المعمول بها. 

ويوم 10 إبريل، تدعو كلية الدراسات الإسلامية الجمهور للانضمام إلى ندوة لمناقشة "مستقبل الدراسات الإسلامية"، حيث يناقش علماء بارزون بينهم الدكتور طارق رمضان، التحديات الراهنة والاتجاه المستقبلي للدراسات الإسلامية، بما يشمل بعض الأدوات والمواصفات والمعايير اللازمة لتتبع التقدم الذي يتم إحرازه. ويشغل الدكتور طارق رمضان منصب المدير التنفيذي لمركز دراسات التشريع الإسلامي والأخلاق بجامعة حمد بن خليفة، وهو باحث ومؤلف مرموق في هذا المجال، ومن أبرز مؤلفاته كتاب "الإصلاح الجذري: الأخلاقيّات الإسلاميّة والتحرّر". 

 

وتخطط كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة لعقد محاضرة عامة بعنوان "مقدمة في التمويل الإسلامي" يوم 12 إبريل، وذلك في مبنى الكلية بالمدينة التعليمية. وستغطي المحاضرة المفاهيم الأساسية التي تدعم الأدوات والمؤسسات والنماذج المالية المصممة لخدمة المجتمع الإسلامي. وسيشمل ذلك مناقشة الفروق التشغيلية بين مؤسسات التمويل الإسلامي ومؤسسات التمويل التقليدي، وتحليل الأدوات والعقود المالية الإسلامية. ويلقي المحاضرة الدكتور عبد الرحمن يسري عبد الرحمن، أستاذ التمويل الإسلامي في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة، والباحث الرائد في مجال التمويل الإسلامي. 

ويوم 16 أبريل، سيكون أفراد المجتمع مدعوين للانضمام إلى طلاب جامعة حمد ببن خليفة وكلية روسييه للتعليم بجامعة كاليفورنيا الجنوبية لمناقشة كتاب ضمن كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة. ويعتبر كتاب: "صنع السياسات العامة في الدول التي تمرّ بتحولات: دولة قطر نموذجًا"، أول المؤلفات التي تنظر في ديناميكيات صنع القرار في قطر. وسيقوم الطلاب باستكشاف الفروقات الدقيقة في البحث وتقديم أفكارهم وآرائهم حول هذا الموضوع.