مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يعرض بحثًا في علم الجينوم بجامعة حمد بن خليفة في قطر | Hamad Bin Khalifa University

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يعرض بحثًا في علم الجينوم بجامعة حمد بن خليفة في قطر

13 نوفمبر 2017

تم تقديم النتائج أمام الدفعة الأولى من طلاب برنامج علم الجينوم والطب الدقيق

مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية يعرض بحثًا في علم الجينوم بجامعة حمد بن خليفة في قطر

قدم مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية (ويش) نتائج بحث أجراه في علم الجينوم والأخلاق الطبية الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة يوم 8 نوفمبر الجاري. وحضر العرض التقديمي طلاب الدفعة الأولى من برنامج علم الجينوم والطب الدقيق في الجامعة، وهو أول برنامج من نوعه في الشرق الأوسط. 

وقدمت مها العاكوم، مسؤولة الأبحاث وتطوير السياسات في )ويش( وطالبة الدكتوراه في جامعة حمد بن خليفة، هذه النتائج، التي تم توضيحها في تقرير لـ )ويش( بعنوان (علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية). ويسلط التقرير، الذي تم إصداره في عام 2016، الضوء على وجهة النظر الإسلامية عن الإدارة الأخلاقية للنتائج العرضية؛ والتي تسعى إلى الموازنة بين تقبّل ممارسات الرعاية الصحية الجديدة والالتزام بالقيم الإسلامية. ومن خلال تحليل وجهتي النظر، يختتم التقرير بتقديم توصيات يمكن استخدامها كأدوات لمساعدة مزودي الرعاية الصحية على الاطلاع على هذه السيناريوهات. 

وقالت العاكوم: "من الرائع أن أعمل في مجال السياسة الصحية مع دراسة الدكتوراه ضمن أول برنامج لعلم الجينوم في جامعة حمد بن خليفة. لقد تابعت تطور هذا التقرير منذ انطلاقه وحتى استكماله، ليطرح في مؤتمر (ويش) 2016، وأنا فخورة وسعيدة بتقديم نتائجه وتأثيره على ميدان السياسة المحلية أمام زملائي الطلاب. إن تقرير (علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية) يسلط الضوء على أهمية سد الفجوة بين الأبحاث والسياسات". 

وجاء تقرير المؤتمر كحصيلة لمنتدى (علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية)، والذي تم عقده خلال مؤتمر (ويش) 2016. وبإشراف الدكتور محمد غالي، أستاذ الأخلاق الطبية والحيوية بمركز دراسات التشريع الاسلامي والأخلاق في جامعة حمد بن خليفة، ناقش المنتدى حلول الطب الحيوي المعقدة التي تتلاءم مع القوانين التشريعية والأخلاقية، مع توفير بيئة مفتوحة للتقدم العلمي في الوقت نفسه. ويبحث التقرير نقاط التنسيق التي تم تناولها خلال المنتدى، بما في ذلك السيناريوهات الافتراضية المختلفة من منظور إسلامي وآخر أخلاقي، لتوضيح كيفية تطبيق هذه السياسات المقترحة. 

وقال الدكتور غالي: "مع التقدم السريع في علوم الطب الحيوي، من المهم جدًا لعلماء الطب الحيوي وعلماء الدين مواصلة النقاش حول بعض المعضلات الأخلاقية. وقد تناول مؤتمر (ويش)، والتقرير اللاحق، قضايا مختلفة في علم الجينوم يتم التطرق إليها للمرة الأولى في دولة قطر، حيث جمعت القمة علماء من مختلف دول العالم  لمعالجة التحديات الأخلاقية الرئيسة. وشملت النقاشات مواضيع مهمة في مجال علوم الجينوم، بما في ذلك النتائج العرضية، وزارعة الأعضاء، وأبحاث الخلايا الجذعية وغيرها، وقد توصلنا إلى نتائج وتوصيات مهمة ذات صلة بوقتنا المعاصر".

يشار إلى أن جامعة حمد بن خليفة أطلقت برنامج علم الجينوم والطب الدقيق، الذي يوفر درجتي الماجستير والدكتوراه، في وقت سابق من هذا العام في إطار جهودها للاستجابة للتحديات التي تواجه البلاد والمنطقة، وبما يتوافق مع توجهات وزارة الصحة العامة في دولة قطر. واستقبلت الجامعة الدفعة الأولى من طلاب البرنامج في شهر أغسطس الماضي. 

يمكن الاطلاع على نتائج تقرير (علم الجينوم في منطقة الخليج والأخلاقيات الإسلامية) البحثي لعام 2016، على موقع مؤتمر (ويش): www.wish-qatar.org/wish-2016/forum-reports.