معهد دراسات الترجمة التابع لجامعة حمد بن خليفة ينظم دورات اللغات للأطفال والكبار | Hamad Bin Khalifa University

معهد دراسات الترجمة التابع لجامعة حمد بن خليفة ينظم دورات اللغات للأطفال والكبار

01 يناير 2018

في إطار مبادرته الرامية لدمج المجتمع في الثقافات واللغات المختلفة، سينظم معهد دراسات الترجمة، التابع لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، مجموعة من دورات اللغات التي تستهدف الفئات المختلفة في المجتمع، وذلك في مقره بالمدينة التعليمية.

معهد دراسات الترجمة التابع لجامعة حمد بن خليفة ينظم دورات اللغات للأطفال والكبار

ويدرّس في هذه الدورات، التي صممت لتناسب الكبار والصغار، نخبة من المدرسين أصحاب الخبرة والناشطين في مجال دعم تعلم اللغات عند الطلاب من مختلف الخلفيات الثقافية، بغض النظر عن مستواهم الحالي. وبعد جولة من اختبارات تحديد المستوى، سيتم وضع كل طالب في المستوى المناسب له.

وفي معرض حديثها عن أهمية تعلم لغات جديدة في عالمنا الحالي متعددة الثقافات، قالت إنماكولادا فيلاسوسو، منسق برنامج تدريس اللغة الإسبانية في معهد دراسات الترجمة: "نحن نسعى جاهدين لتقديم أفضل دورات اللغة الإسبانية في قطر. وبإشراف فريق من المدرسين الناطقين بالإسبانية من أصحاب الخبرة والكفاءة، يعمل برنامجنا على إعداد الطلاب ليتمكنوا من التواصل بالإسبانية منذ اليوم الأول ضمن بيئة ودية فريدة. وعلاوة على ذلك، يحصل الطلاب على فرص مختلفة للتواصل مع المجتمع الناطق بالإسبانية في قطر خلال الأنشطة والفعاليات الثقافية التي ننظمها بما يشمل عروض الأفلام وورش العمل المتنوعة، وهو ما يساعد في تعزيز ثقتهم عند التحدث مع الناطقين باللغة، ويسمح لهم بالتعرف عن كثب على هذه الثقافة الجديدة".

ويوفر المعهد المستوى نفسه من المناهج النوعية وأجواء الصفوف الدراسية الفريدة والجهود الحثيثة لإشراك الطلاب ضمن جميع برامج اللغات الأخرى التي يقدمها.

معهد دراسات الترجمة التابع لجامعة حمد بن خليفة ينظم دورات اللغات للأطفال والكبارويمكن للكبار التسجيل في دورات اللغة العربية، والفرنسية، والألمانية، والإيطالية، والصينية (الماندرين)، والبرتغالية، والإسبانية. وتستخدم كل دورة نموذج تعلّم مدمج، من خلال الجمع بين التعلم التقليدي من الكتب الدراسية والموارد السمعية والبصرية والوسائط المتعددة إلى جانب الحوارات المنظمة في الصفوف الدراسية. وسيكون باب التسجيل في دورات اللغات السبع التي يقدمها معهد دراسات الترجمة، المقرر عقدها في الفصل الدراسي لربيع 2018 في الجامعة، مفتوحًا حتى يوم 10 يناير المقبل. ويذكر أن برنامج الصفوف يبدأ اعتبارًا من 16 يناير، وتتميز الدورات بتوقيتها المناسب، حيث تقام في فترتي الصباح والمساء لتكون مناسبة للمهتمين بالتعلم وتطوير مهاراتهم في اللغة التي اختاروها.

وبالنسبة للأطفال بعمر 5 إلى 12 عامًا، تشمل قائمة اللغات التي سيقدمها معهد دراسات الترجمة في الفصل الدراسي لربيع 2018 كلًا من العربية والفرنسية والألمانية والصينية (الماندرين) والإسبانية. وتقام الصفوف الدراسية لمدة ساعتين كل يوم سبت، حيث يتعلم الأطفال اللغة التي اختاروها عبر دروس منظمة تحتوي على الكثير من الأنشطة المتنوعة، بما فيها الفنون والحرف، والدراما، والألعاب، والموسيقى. وسيكون باب التسجيل مفتوحًا حتى 15 يناير ومن المقرر أن تبدأ الدورات اعتبارًا من 20 يناير المقبل.

ويأتي إطلاق الدورات العامة للفصل الدراسي لربيع 2018 كأحدث سلسلة من المبادرات التي اتخذها معهد دراسات الترجمة لتعزيز ثقافة التعلم والاحتفاء باللغات المختلفة في المجتمع. وقد احتفل المعهد مؤخرًا باليوم العالمي للغة العربية الذي تنظمه الأمم المتحدة لتسليط الضوء على الدور المهم للغة العربية في تاريخ البشرية وتقدمها. وعلاوة على ذلك، يستعد المعهد حاليًا للاحتفاء باللغة الصينية الماندرين بمناسبة قدوم السنة الصينية الجديدة في شهر فبراير المقبل.

ويمكن للراغبين التسجيل في دورات اللغة المقبلة عبر الإنترنت على الرابط: www.tii.qa/language-center وwww.tii.qa/kids-courses.