طالب من جامعة حمد بن خليفة يتفوق في مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات من شركة "هواوي" | Hamad Bin Khalifa University

طالب من جامعة حمد بن خليفة يتفوق في مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات من شركة "هواوي"

09 يناير 2018

بعد مشاركته في المرحلة النهائية من مسابقة (هواوي) الدولية لمهارات تقنية المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط، عاد دبير الدين سيد، أحد طلاب كلية العلوم والهندسة بجامعة حمد بن خليفة، من جمهورية الصين الشعبية هذا الأسبوع، عقب فوز الفريق القطري بجائزة التميز ضمن المسابقة.

طالب من جامعة حمد بن خليفة يتفوق في مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات  من شركة "هواوي

وبعد تفوقهم على المستوى الوطني، سافر دبير الدين وزميلاه من جامعة قطر وكلية المجتمع في قطر إلى مدينة (شنزن) الصينية للمشاركة في التصفيات النهائية لهذه المبادرة التي جرى تنسيقها إقليميًا. 

وخلال هذه المرحلة، حصل المشاركون من 10 بلدان على فرصة فريدة لاكتساب خبرة عملية في معالجة التحديات الأكثر تعقيدًا في القطاع. وقال الدكتور أمين برماك، أستاذ كلية العلوم والهندسة والمشرف على الطالب المتأهل من جامعة جمد بن خليفة: "إن إبقاء طلابنا على علم بأحدث الاتجاهات في قطاعاتهم هو أحد أولوياتنا في جامعة حمد بن خليفة – فهذا يساعدهم على تطوير مهارات ذات صلة بسوق العمل. ولتحقيق هذه الغاية، تكاتفنا مع شريك متميز مثل شركة (هواوي)، وهي إحدى الشركات الرائدة في مجال الاتصالات على مستوى العالم. نحن نحث طلابنا على المشاركة الفعالة وتبني الأدوار الحيوية في رسم مستقبل القطاعات المرتبطة بالتكنولوجيا، وترك بصمة إيجابية على دولة قطر والعالم".

وضمن مختبرات موجودة في مكاتب (هواوي) في (شنزن)، عمل فريق دولة قطر على سيناريو محاكاة ينطوي على مكونات الامتحان النظري والعملي. وتطلب الاختبار المعقد، الذي امتد إلى ثماني ساعات، من المنافسين إثبات معرفتهم العملية في مجالات الحماية، والحوسبة السحابية، والتبديل، والتوجيه، وأمن الشبكات. وخلال الحفل الختامي، فاز فريق دولة قطر بجائزة التميز لقاء الجهود المتميزة لأفراده، وحضر الحفل نخبة من كبار المسؤولين الحكوميين وممثلي سفارات وقنصليات البلدان المشاركة.  

وفي معرض حديثه عن تجربته التي استمرت لثلاثة أشهر ضمن البرنامج الدولي، قال دبير الدين: "إن لحظة إتمام الامتحان بنجاح هي من أهم اللحظات التي لن أنساها خلال تجربتي في الصين – فلقد تبين لي بأن التعليم المتميز الذي أتلقاه من أساتذتي في جامعة حمد بن خليفة قد جهزني بما يلزم من مهارات ومعرفة فنية للمشاركة في منافسة دولية على مستوى الخبراء. والأهم من ذلك، فقد حظيت بشرف تمثيل دولة قطر في مقر شركة (هواوي) ورد الجميل للمجتمع الذي أنتمي إليه". 

وأضاف: "إن السفر يفتح أعيننا على التطورات المذهلة التي حققتها المجتمعات حول العالم في مجال تطور العلم. ففي الصين على سبيل المثال، كان من المذهل الاطلاع على التقنيات المتطورة المستخدمة لدى شركة (هواوي)، والمؤسسات الشريكة لها، وفي المدينة ككل. وقد ألهمتني تجربة السفر الأخيرة هذه لتكريس وقتي لما تبقى لي من دراسة في كلية العلوم والهندسة، وللعمل عند التخرج في مراكز الأبحاث في جامعة حمد بن خليفة؛ للمساهمة في بناء وتحسين التقنيات المذهلة المستخدمة حول العالم، وفتح الباب أمام موجة جديدة من النجاحات المحلية في دولة قطر".

وقبل بلوغ مرحلة التصفيات النهائية من مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات، التي جرى على إثرها اختيار دبير الدين كمتأهل للمشاركة في التصفيات في الصين، وصل ثلاثة من طلاب جامعة حمد بن خليفة إلى التصفيات النهائية على المستوى المحلي. وقال عارف التميمي، أحد هؤلاء الطلاب: "لقد استمتعت بالمشاركة في مسابقة مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في دولة قطر، وقد حرص مدرسونا في جامعة حمد بن خليفة على إيصالنا لما هو أبعد من حدود الفصول الدراسية، للاستكشاف والمبادرة، ولإيجاد الحلول التقنية اللازمة لبناء مستقبل أفضل. ونحن ممتنون لشركة (هواوي) التي عملت على تنظيم هذه المسابقة في دولة قطر وتزويدنا بتجربة تعليمية رفيعة المستوى".

وبعد انتهاء المسابقة في الصين، شارك جميع المتنافسين في جولة على مدى ثلاثة أيام حول المدينة. وخلال هذه الفترة، استفاد الطلاب من جولات مرشدة إلى جامعة ساوثرن للعلوم والتكنولوجيا، وحديقة نافذة العالم، وقرية الثقافة الشعبية الصينية.