جامعة حمد بن خليفة تشارك في الاحتفالات باليوم الوطني للدولة في درب الساعي | Hamad Bin Khalifa University

جامعة حمد بن خليفة تشارك في الاحتفالات باليوم الوطني للدولة في درب الساعي

05 ديسمبر 2018

جامعة حمد بن خليفة تشارك في الاحتفالات باليوم الوطني للدولة في درب الساعي

تستضيف كليات جامعة حمد بن خليفة ومعاهدها البحثية مجموعة من الأنشطة المتنوعة؛ بهدف إشراك أفراد المجتمع في الاحتفالات باليوم الوطني لدولة قطر، الذي يُصادف تاريخ الثامن عشر من شهر ديسمبر الجاري. 

وتهدف الأنشطة، التي تقام خلال الفترة من 12 – 20 ديسمبر الجاري في خيمة مؤسسة قطر بمنطقة درب الساعي، إلى تعريف الزوار بمواضيع متعددة تغطي مجالات التركيز الرئيسية للجامعة. وتشمل هذه المجالات العلوم، والطاقة والبيئة، والحوسبة، وبحوث الطب الحيوي، بالإضافة إلى الأعمال الأدبية الصادرة عن دار نشر جامعة حمد بن خليفة.

وبهذه المناسبة، صرَّحت الأستاذة مريم حمد المناعي، نائب رئيس جامعة حمد بن خليفة لشؤون الطلاب، قائلةً: "في ظل ترسيخ جامعة حمد بن خليفة لمكانتها بسرعة كاسم معروف بين مؤسسات التعليم العالي المرموقة دوليًا، تتمتع الهيئة الطلابية الحالية بمزايا واسعة، حيث يمكنها الاستفادة من أحدث المرافق المتطورة والخبرات الواسعة لأعضاء هيئة التدريس المتحمسين للغاية. وهذه من العوامل الأساسية التي تعزز من الخبرات التعليمية التي نقدمها، والتي تتسم بتوافر بنية تحتية متميزة وخيارات لاصفية ثرية." 

وأضافت: "تلبي أنشطتنا احتياجات جميع الفئات العمرية، ونحن ندعو العائلات للانضمام إلينا في الاحتفال باليوم الوطني للدولة، والاحتفاء بالإنجازات التي حققتها دولة قطر في مجالات العلوم والبحوث." 

وستستضيف كلية العلوم والهندسة مجموعة من الأنشطة والألعاب المتنوعة والمرحة المتعلقة بالحوسبة، بما في ذلك لعبة تحدي الحروف للأطفال الذين يتراوح عمرهم ما بين 7 -11 عامًا. وتعتمد هذه الأنشطة على بحوث تصميم الألعاب وطرق التفاعل بين الإنسان والحاسوب التي طورها خبراء من أعضاء هيئة التدريس في الكلية. وسيتمكن الزوار في عمر 5 سنوات فما فوق كذلك من العزف على بيانو رقمي خاص، والتعرف عن قرب على الجوانب الفنية المرتبطة بتصميمه، بما في ذلك دوائره الكهربائية، ورموزه، ووسائل التحكم فيه. 

بالإضافة إلى ذلك، يُمكن للزوار التعرف على كيفية قياس نبضهم، ويمكن للأطفال المشاركة في أنشطة تلوين أعضاء الجسم والتعرف عليها من خلال لعبة تقدمها كلية العلوم الصحية والحيوية. وبالإضافة إلى ذلك، سيُعرف جناح الكلية الزوار على مستويات السعرات الحرارية في الأطعمة المختلفة، وسيمكنهم من رؤية الخلايا باستخدام المجهر.

وتهدف الأنشطة العملية، التي ينظمها معهد قطر لبحوث الحوسبة في منطقة درب الساعي، إلى تعزيز اهتمام الأطفال بالتكنولوجيا. وستشتمل الأنشطة على صنع ألعاب تكنولوجية مرحة، وألعاب الروبوت. 

وفي الوقت نفسه، سيستضيف معهد قطر لبحوث البيئة والطاقة، أنشطةً تفاعلية وتعليمية، مثل شبكة الاستدامة الدقيقة، ومصادر الطاقة المتجددة، وكيفية الحفاظ على الطاقة في المنزل، وعرض طريقة التنبؤ بالطقس. 

وستُعَرِف لعبة "البداية كخلية جذعية"، التي صممها معهد قطر لبحوث الطب الحيوي، الزوار على كيفية تمايز الخلايا لإنتاج خلايا ناضجة، وكيفية تحكم الإشارات في مسارات التمايز داخل الخلية وخارجها، مع إنشاء الخلايا الجذعية لتلك المسارات. وقد وقع الاختيار على الجهاز الدوري كنموذج لهذه اللعبة لأنه يُعد الجهاز الأكثر وضوحًا من بين جميع الأجهزة في جسم الإنسان، حيث يمكن التعرف على خصائصه بسهولة. وسيتمكن الزوار أيضًا من استيعاب مفاهيم متعلقة بالأمراض والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها، بالإضافة إلى ممارسة لعبة تحديد الاختلافات بين "الخلايا السليمة" و"الخلايا المريضة" بصريًا.

وستعزز دار نشر جامعة حمد بن خليفة حب القراءة لدى الزوار الصغار من خلال ركن سرد القصص، الذي سيسلط الضوء على بعض من أشهر كتب الأطفال الصادرة عن الدار، والتي سيقرأها كتاب دار نشر جامعة حمد بن خليفة. 

وتهدف جامعة حمد بن خليفة، من خلال مشاركتها في فعاليات اليوم الوطني لدولة قطر، إلى تسهيل عملية التعلم، وتعزيز المعرفة لدى أفراد المجتمع القطري، بما يتماشى مع ركائزها الأساسية، وهي الإنسان، والابتكار، والتميز، والشراكة.

وستُقام هذه الأنشطة في منطقة درب الساعي اعتبارًا من الساعة 3 – 11 مساءً بتاريخ 12 ديسمبر؛ ومن الساعة 9 صباحًا إلى الواحدة ظهرًا، ثم من الساعة 3:30 عصرًا إلى 11 مساءً بتاريخ 13 ديسمبر؛ ومن الساعة 2 ظهرًا إلى 11 مساءً بتاريخ 14 ديسمبر؛ ومن الساعة 9 صباحًا إلى الواحدة ظهرًا، ثم من الساعة 3:30 عصرًا إلى 10 مساءً خلال الفترة من 15 – 19 ديسمبر؛ ومن الساعة 9 صباحًا إلى الواحدة ظهرًا، ثم من الساعة 3:30 عصرًا إلى 11 مساءً بتاريخ 20 ديسمبر.