"معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة يدعو المهتمين للمشاركة في مؤتمر "الترجمة في العصر الرقمي | Hamad Bin Khalifa University

"معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة يدعو المهتمين للمشاركة في مؤتمر "الترجمة في العصر الرقمي

11 أكتوبر 2017

معهد دراسات الترجمة بجامعة حمد بن خليفة يدعو المهتمين للمشاركة في مؤتمر "الترجمة في العصر الرقمي"

بدأ معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، باستقبال المشاركات في المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة، المقرر إقامته على مدى يومي 27 و28 مارس 2018 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات. ويرحب معهد دراسات الترجمة بتقديم المقترحات البحثية من قبل الأكاديميين والممارسين والأعضاء المهتمين من المجتمع حول قضايا نظرية أو عملية تتعلق بموضوع المؤتمر لهذا العام: "الترجمة في العصر الرقمي: من ابتكار الأدوات إلى تبدل المفاهيم".

وينبغي ألا تقل المواد المقدمة عن 300 كلمة بإحدى اللغتين الرسميتين للمؤتمر، العربية أو الإنكليزية. ويجب أن تتضمن المقترحات أيضًا معلومات عن الانتماء المؤسسي لمقدم الطلب، ومعلومات الاتصال الخاصة به، وسيرة ذاتية قصيرة لا تزيد عن 100 كلمة. وجدير بالذكر أن الموعد النهائي لتقديم الأوراق هو 21 نوفمبر 2017. وسيتاح للمشاركين المختارين فرصة تقديم أوراقهم في المؤتمر خلال 20 دقيقة، كما سيتمكنون من الرد على الأسئلة التي سيطرحها أقرانهم والجمهور على مدى 10 دقائق.

وتشمل مجالات المواضيع التي يتناولها المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة، على سبيل المثال لا الحصر، الترجمة العربية في العصر الرقمي، ودور مجتمعات المترجمين على الإنترنت في النشاط الاجتماعي والسياسي، ومشاريع ومبادرات الترجمة التعاونية، والوسائط المتعددة وترجمة الوسائط فائقة التداخل، والترجمة في مجال العلوم الإنسانية الرقمية. كما يدعو المؤتمر مقدمي الطلبات إلى تقديم دراساتهم لاستكشاف الوجه المتغير لسوق الترجمة مثل التعهيد الجماعي والتعهيد، والاهتمام المتزايد باستخدام قواعد البيانات على الإنترنت، والترجمة الموازية والترجمة الآلية. ويمكن أن تتناول الأبحاث أيضًا مواضيع مثل الرقابة والتلاعب في العصر الرقمي، والتغييرات التلقائية، والترجمة الإبداعية.

وتعمل مجالات الترجمة والترجمة الفورية بمثابة وسائل لبناء جسور رئيسة تتيح نقل المعرفة بين اللاعبين الاستراتيجيين، مما يمهد الطريق لازدهار التنمية الاجتماعية والمضي نحو اقتصاد معزز قائم على المعرفة. ويؤدي التقدم السريع في مجال التقنيات الرقمية إلى توفير وصول غير مسبوق إلى المعلومات في جميع أنحاء العالم، مما يعزز أهمية هذا المجال بشكل كبير.

وفي تعليق لها عن هذا الموضوع، قالت الدكتورة أمل المالكي، العميدة المؤسسة لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة: "أثّرت الابتكارات الضخمة في عالم التكنولوجيا بشكل كبير على أنماط التواصل فيما بيننا في العصر الرقمي. وتشمل محاور المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة جوانب التطور الرئيسة في هذا المجال، مثل الدور الذي تلعبه مجتمعات الترجمة الإلكترونية في النشاط الاجتماعي والسياسي، ومشاريع الترجمة التعاونية".

"وفي إطار المؤتمر، ندعو العاملين في مجال الترجمة إلى تقديم مشاركات تستكشف سوق الترجمة المتطورة، والتي تعتمد بشكل متزايد على الوسائل غير التقليدية، وستتاح الفرصة للحضور المختارين لعرض نتائجهم خلال المؤتمر".

وستتكفل كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالتكاليف الضرورية لسفر وإقامة المتحدثين في المؤتمر، والتي تشمل تذاكر الطيران على الدرجة السياحية، وتكاليف الإقامة، والتنقلات من وإلى مكان انعقاد المؤتمر.

يرجى من المهتمين بالمشاركة في المؤتمر لعام 2018 زيارة الموقع الإلكتروني الخاص بتقديم الطلبات: www.tii.qa/ 9th.