دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تنشر كتاب الأطفال "أشجار الهواء" | Hamad Bin Khalifa University

دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تنشر كتاب الأطفال "أشجار الهواء"

27 نوفمبر 2017

تنشرُ دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، بالتعاون مع معهد جوته لمنطقة الخليج ومكتبة قطر الوطنية، كتاب "أشجار الهواء"، الفائز ضمن مشروع "كُتُب صُنعت في قطر" في إطار الفعاليات الرسمية للعام الثقافي قطر - ألمانيا 2017. وعن التعاون الذي أفضى إلى نشر الكتاب، قال بشار شبارو، المُدير التنفيذي لدار جامعة حمد بن خليفة للنشر: "نسعى، في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر، إلى دعم المواهب المحلية وتوفير منصة للمبدعين القطريين على الصعيد المحلي والدولي. ولا شكّ بأنّ تعاوننا مع معهد جوته لمنطقة الخليج ومكتبة قطر الوطنية وفّر فرصة رائعة لجميع المشاركين لتطوير مهاراتهم الفردية وللحصول على خبرة عملية عن مسيرة كتاب الأطفال من بداياته وحتى صدوره".

دار جامعة حمد بن خليفة للنشر تنشر كتاب الأطفال "أشجار الهواء" الفائز  في مشروع "كُتُب صُنعت في قطر" للعام الثقافي قطر - ألمانيا 2017

انطلق مشروع " كُتُب صُنعت في قطر" في يناير 2017 كأول مشروع للعام الثقافي قطر - ألمانيا 2017 وتضمن ورشة عمل مجانية لعشرة مؤلفين قطريين متخصّصين في كتب الأطفال. قدمت الورشة الكاتبة الألمانية أوتي كراوزي، التي تُعدّ من أشهر الأدباء العالميين في مجال الكتابة للأطفال واليافعين. وبذلك أتاحت الورشة للمشاركين فرصة التعاون مع الكاتبة الشهيرة في تبادل الأفكار ومُناقشة المشكلات والتحديات التي تواجه المشاركين في مجال الكتابة للطفل، إلى جانب صياغة الخطوط العامة لمشروعهم القصصي في جوٍّ وديٍّ ومشجع.

وعقبت الورشة الأولى ورشة أخرى تحت مظلة "كُتُب صُنعت في قطر" شارك فيها عشرة رسامين قطريين انكبوا في إنتاج رسوم تصويرية مبدعة للنصوص التي كُتبت خلال الورشة الأولى. وتولت إدارة هذه الورشة أيضًا أوتي كراوزي وتناولت فيها أهمية إدخال العناصر المرئية إلى النصوص. كما خصصَّت كراوزي لكل رسَّام قصة مختلفة تتماشى مع النمط الخاص به. 

وفي خطوة أخيرة، قام المشاركون في الورشتين من مؤلفين ورسامين بعرض كتبهم التي عملوا عليها خلال الورشة على فريق تحرير كتب الأطفال في دار جامعة حمد بن خليفة للنشر. وبدوره، راجع فريق الدار كل النصوص المدعومة برسومات بناءً على معايير عدَّة من بينها الدقة والإبداع والأصالة في المحتوى وقوة ارتباط الرسوم بالنص.

وتعليقًا على الكتاب الفائز، قالت جميلة سلطان الماس الجاسم، محرّرة كتب الأطفال في الدار: "يعتبر كتاب "أشجار الهواء" للمؤلف الدكتور جبر النعيمي والرسَّام ماهيش كانور بإشراف أوتي كراوزي، خيارًا مناسبًا للنشر. فقد تضمن أفكارًا منظَّمة جدًا وتماشت تماشيًا رائعًا مع الرسومات الجميلة التي عبَّرت عن النص تعبيرًا صادقًا."  وأضافت: " هذه القصة جديدة ومكتوبة بلغة أنيقة، كما أنها طرحت أفكارًا تعزّز تقبل الآخر بغض النظر عن اختلافهم عنا، وهما عبرتان مهمتان ينبغي على شباب اليوم العمل بهما. أما فيما يختص بالمؤلفين والرسامين الآخرين المشاركين في ورش العمل، فتقوم دار جامعة حمد بن خليفة للنشر بالتواصل معهم بشكل فردي لدعم عملهم وتطويره".

وعلّقت عبير سعد الكواري، مدير شؤون البحوث والتعلم في مكتبة قطر الوطنية: "لقد أثبت الاهتمام المحلي الكبير ببرنامج "كُتُب صنعت في قطر" والكتاب الرائع الذي كان ثمرة هذا البرنامج أنّ قطر تربة خصبة لثقافة القراءة وحاضنة لمختلف الكتاب والأدباء. وتفخر مكتبة قطر الوطنية بأنّها أحد أطراف هذه الشراكة المثمرة التي تهدف إلى إثراء كتب الأطفال بمؤلفات جديدة تغرس في أطفالنا حب القراءة والتعلم مدى الحياة ".

من جانبها، قالت الدكتورة جابرييال ندفير، مدير عام معهد جوته لمنطقة الخليج: "يكمن هدفنا في تشجيع إنتاج قصص وحكايات الأطفال المثيرة للاهتمام ونسعى إلى دعم الكتَّاب القطريين الموهوبين في مشاريع كتبهم ومساعدتهم على تأليف كتب أطفال جديدة باللغة العربية، تعتمد أساليبًا مبتكرة في سرد القصص من وجهة نظر قطرية."

يتم تدشين كتاب "أشجار الهواء" في معرض الدوحة الدولي 28 للكتاب في 29 نوفمبر 2017. وينظِّم ممثلون عن دار جامعة حمد بن خليفة للنشر ومكتبة قطر الوطنية ومعهد جوته لمنطقة الخليج جلسة نقاشية إلى جانب الدكتور جبر النعيمي والرسَّام ماهيش كانور يتناولون فيها الأقسام المتعددة للمشروع وأثره في المنطقة، وذلك في الجناح الألماني الخاص بالنشاطات الثقافية عند الساعة 5:00 مساء. ويعقب هذه الجلسة حلقة قراءة وتوقيع للكتاب في الجناح الخاص بدار جامعة حمد بن خليفة للنشر (القاعة 2، B42) عند الساعة السادسة مساء.

يُعتبر العام الثقافي قطر - ألمانيا 2017 الذي وضعت حجر أساسه متاحف قطر، بالمشاركة مع معهد جوته لمنطقة الخليج والسفارة الألمانية في الدوحة وسفارة قطر في ألمانيا، جزءاً من البرنامج الرسمي للعام الثقافي "قطر-ألمانيا 2017"، وهو برنامج لمدة عام يهدف إلى توطيد العلاقات وتعميق التفاهم بين الشعوب من خلال تبادل الفنون والثقافة والتراث والرياضة.