كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تستضيف سلسلة من المحاضرات والندوات | Hamad Bin Khalifa University

كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تستضيف سلسلة من المحاضرات والندوات

03 ديسمبر 2018

كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة تستضيف سلسلة من المحاضرات والندوات

تستضيف كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة سلسلة من المحاضرات والفعاليات لتسليط الضوء على عدد من الموضوعات حول الفكر الإسلامي والمجتمعات الإسلامية؛ بهدف إشراك المجتمع في حوار مفتوح مع مجموعة من الأكاديميين المرموقين. 

وسوف تستضيف الكلية، يوم الإثنين الموافق 10 ديسمبر، محاضرة بعنوان "الاقتصاد الدائري: التطلعات، والحقائق، والفرص". وقد بات تحويل النفايات إلى مصدر للثروة والرفاهية عرفًا جديدًا لدى عدد متزايد من شركات الأعمال على مستوى العالم. وستناقش هذه الفعالية وجهات النظر الجديدة حول إدارة الموارد، والفرص السانحة لريادة الأعمال، التي يوفرها النهج متعدد الأبعاد في رؤية قطر الوطنية 2030؛ لدعم تحول الاقتصاديات الخطية إلى أخرى دائرية، وهو بديل ينسجم مع مبادئ الاقتصاد والتمويل الإسلامي. 

وسيلقي المحاضرة الدكتور طارق الله خان، أستاذ ومنسق برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد بكلية الدراسات الإسلامية، الذي جرى إطلاقه مؤخرًا. وبهذه المناسبة، صرح الدكتور خان قائلًا: "يرتكز برنامج الدكتوراه في التمويل الإسلامي والاقتصاد على هذه الفكرة المبتكرة، ويتميز بتأثيره التحويلي المحتمل في قطر، والمنطقة، والعالم." 

وتناولت المحاضرات العامة، التي عقدتها كلية الدراسات الإسلامية، مجموعة متنوعة من الموضوعات في سياق إسلامي. وتُكَمِل هذه المحاضرات مواد المقررات الأساسية لطلاب كلية الدراسات الإسلامية، كما تعمل على تزويد أفراد المجتمع بإمكانية التعرف على موضوعات تحظى باهتمام واسع النطاق." 

وسلطت محاضرة "الجهود الإصلاحية في القرن الخامس الهجري: الغزالي نموذجًا"، التي عُقدت بتاريخ 2 ديسمبر، الضوء على التراث الغني للجهود الإصلاحية الإسلامية عبر تقييم مساهمات أبي حامد الغزالي، العالم الإسلامي البارز. وألقى الدكتور محمد أبو بكر المصلح، العميد المساعد للشؤون الأكاديمية في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر، المحاضرة حيث سلط الضوء على الصورة المتناقضة التي رسمتها الدراسات عن هذا العالم الإصلاحي الفذ. وقد ألف الدكتور المصلح كتاب "الغزالي - المصلح الإسلامي: دراسة تقييمية لمحاولات الإمام الغزالي في الإصلاح الإسلامي". 

كما نظمت الكلية ندوة حول "الدراسات الإسلامية في روسيا" في إطار معرض الدوحة للكتاب 2018. واستعرضت الندوة الدراسات الروسية حول الإسلام التي أجراها علماء مسلمون وغير مسلمين. وألقى الدكتور فريد أسد اللين، الباحث البارز بمعهد الدراسات الشرقية في موسكو، وأكاديمية العلوم الروسية؛ والدكتور فلاديمير بوبروفينيكوف، أستاذ التاريخ في كلية الآداب والدراسات الإنسانية بجامعة البحوث القومية في مدينة سان بطرسبرغ، محاضرات خلال الندوة سلطت الضوء على تاريخ الإسلام في روسيا، الذي يمتد لأكثر من 1,000 عام. 

وتعمل كلية الدراسات الإسلامية بجامعة حمد بن خليفة كمركز للدراسات الإسلامية المعاصرة، حيث تعزز الحوار بشأن الأفكار والآراء المتعلقة بالإسلام. وتقدم الكلية خمسة برامج للدراسات العليا على مستوى الماجستير والدكتوراه، وتضم أيضًا العديد من المراكز البحثية المتميزة التي تستقطب العلماء وقادة الرأي من جميع أنحاء العالم. 

وكانت جامعة حمد بن خليفة قد تأسست لتحقيق رسالة تتمثل في تطوير الخطاب والمناقشات العلمية. وتشجع الجامعة دائمًا المناقشات ذات الأهمية الوطنية، والإقليمية، والعالمية، وتسعى إلى الاستفادة من خبرات الأكاديميين المتمرسين والمطلعين في تلك الموضوعات.